أفكار داخليةفنغ شوي

نصائح فنغ شوي لجلب السعادة للمنزل

اقرأ في هذا المقال
  • ما هو علم فنغ شوي ..؟
  • فنغ شوي الألوان
  • علم طاقة المكان
شركة الانجاز بالرياض - نقل عفش - تخزين اثاث - مكافحة حشرات - تنظيف منازل

ما هو علم فنغ شوي

يعتبر علم الفنغ شوي من العلوم المتخصصة في طاقة المكان والذي تطور عبر آلاف السنين منذ نشأته في الصين قبل أكثر من 5000 عام. والفنغ شوي أو علم طاقة المكان يهدف إلى تحقيق التوازن والانسجام بين العناصر الكونية على أساس الاتجاهات الجغرافية للمكان وموقعه في البيئة المحيطة، بالإضافة إلى الهدف المنشود. كما يمكن عن طريق تغيير قطع الأثاث والديكور داخل المكان ووضعها في اتجاهات معينة تحسين سعادة الأشخاص المقيمين فيه أو المترددين عليه.

ووفقاً لذلك العلم فمن المهم أن يكون المنزل الذي يعيش فيه الإنسان متناسق، هادئ، ومريح، كما من المهم أيضًا أن تكون قطع الأثاث بحجم المساحة. ومن الضروري أن يكون هناك تناسق في الألوان داخل المنزل، حيث تعطي الألوان نوع من الروح والانطلاقة لأهل المنزل.

فنغ شوي الألوان

والأماكن التي تتوازن فيها الطاقة وتنسجم مع ألوان الديكور والأثاث هي التي تساعد الإنسان على الشعور بالسعادة والنجاح، والانسجام بين الإنسان والمكان يتجسد في الشعور بالراحة. ومن الضروري أن تعكس المنازل شخصية أصحابها، كما أن الألوان من الأشياء الهامة والضرورية في إمداد المكان بالطاقة الإيجابية، والدليل على ذلك بعض انعكاسات الألوان على النفس البشرية. فالأخضر على سبيل المثال يشير إلى النماء والخير والاستقرار، بالإضافة إلى التوازن النفسي، بجانب أنه يدل على السلام والاطمئنان، وبالتالي تقوم العديد من المستشفيات التي تطبق خدمات الرعاية الصحية ذات المواصفات العالمية بوضع المرضى خصوصاً الذين يخضعون منهم للعمليات الجراحية، في حجرات حوائطها مطليه باللون الأخضر. كما تفرض على الأطباء وخصوصاً أطباء العمليات ارتداء المعاطف الخضراء من أجل بث الطمأنينة في نفس المريض.

علم طاقة المكان

وورث الإنسان على مر العصور الكثير من المعتقدات التي من شأنها أن تحد من وجود الطاقة السلبية بالمنزل ومكان العمل، بل وتطردها منهما، مثل رش الملح وإزالة وتنظيف الأتربة بشكل مستمر، وكلها ترجع إلى مبادئ وأساسيات علم طاقة المكان “فنغ شوي”.

وبحسب الـ فينغ شوي تعتبر أماكن دورات المياه بالمنزل هي أكثر الأماكن التي توجد بها الطاقات السلبية، وبالتالي يستحسن أن تكون في أماكن معزولة إلى حد ما عن باقي غرف المنزل الداخلية بقدر الإمكان، ولذلك كان دائمًا الأجداد يقومون بإنشاء دورات المياه خارج المنزل أصلًا، ولكن مع تغير طبيعة المباني نفسها من البنايات الأرضية محدودة الارتفاعات، واستبدالها بالمجمعات السكنية الشاهقة يمكن تحقيق نفس الهدف بتحديد مواقعها في أماكن منزوية.

ولابد أن تكون أبواب دورات المياه مغلقة بشكل دائم، كما يجب أن تكون أبوابها نفسها تفتح باتجاهات معينة، بحيث لا تكون مواجهة لغرف النوم، أو حجرة المعيشة. وفي الحالات التي تحتوي فيها بعض غرف النوم على دورات مياه خاصة بها، من الأفضل أن يكون اتجاه السرير بعيدًا عن باب دوره المياه، فمن شأن ذلك أن يُصدر للشخص المقيم بتلك الغرفة قدر أكبر من الطاقة السلبية.

ولكل إنسان اتجاهات فطرية خاصة به يشعر من خلالها بالراحة والسعادة، كما يحقق معها أكبر قدر من النجاح والإنجاز، وذلك سواء النوم أو الاسترخاء أو حتى العمل. وبالتالي يحتاج كل منزل لطابع فريد خاص بصاحبه، يتوافق مع طبيعته الفطرية، فمثلًا هناك من يحبون الجلوس ناحية الشمال، وآخرين يفضلون الجنوب.. وهكذا.

ويوجد بعلم الفنغ شوي ما يسمى بالصباح الجميل، والذي يعني ضرورة فتح نوافذ المنزل عند كل صباح لتدخل منها الشمس والهواء إلى داخله.

كما يعتمد هذا العلم الصيني على مبادئ الحركة الدائمة والمستمرة، وبالتالي فمن الضروري أن يتم تحريك وتغيير قطع الأثاث الموجودة بالمنزل وتغيير الديكور والألوان حتى يشعر أصحاب المنزل بالارتياح تجاه وضع ألوان معينة، حيث يعتبر ذلك الوضع وتلك الألوان هي الأنسب لطبيعتهم الفطرية.

تقييم المستخدمون: 5 ( 1 أصوات)
الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!
إغلاق